مدن

تل أبيب

اكتسبت تل أبيب مكانة ولقب مدينة محددّة للاتجاهات “والموضة”، في إسرائيل وحول العالم، وفي عام 2017 أصبحت واحدة من أوائل المدن التي دخلت في شراكة استراتيجية مع برنامج Urban95 التابع لصندوق فان لير. مديرية البرنامج مدمجة حاليًا في إدارة البلدية وتعمل بشكل وثيق مع الزملاء من الإدارات البلدية المختلفة. يُمنح أطفال الطفولة المبكرة أولوية استراتيجية أفقية في مدينة تل أبيب – يافا، في أعقاب اتفاقية شراكة استراتيجية بين البلدية ومؤسسة برنارد فان لير، مؤسسة بلومبرغ الخيرية وصندوق تل أبيب للتطوير. تقوم الشراكة بإجراء المزيد من الأبحاث حول القضايا ذات الأولوية للأطفال والأسر؛ كما تؤثر على ميزانية الإنفاق للاستثمار في الأماكن العامة ، مثل الملاعب والحدائق ؛ تدير برامج تجريبية في مجالات مثل إدارة الروضات النهارية، تصميم أماكن اللعب ،  حلول ركوب الدراجات والمشي للعائلات ؛ وتطوير تطبيق لأولياء أمور الأطفال الصغار والذي سيتم دمجه في المنصة الرقمية للبلدية.

الطيرة

الطيرة هي واحدة من أول مدينتين تم اختيارهما للمشاركة في برنامج غرس Urban95 في السلطات المحلية في الأطراف الاجتماعية والجغرافية لإسرائيل. هي مدينة في وسط البلاد غالبية سكانها من العرب المسلمين. يبلغ عدد سكان المدينة 26500 وتُصنف في المجموعة الاجتماعية والاقتصادية 4. ويشكل الأطفال حتى سن 4 سنوات 9.3٪ من سكان المدينة.

رئيس البلدية مأمون عبد الحي: نحن سعداء لأنه تم اختيارنا لنكون جزءًا من المشروع، فهو مهم جدًا ومثير للاهتمام بالنسبة لنا ، ونتمنى له النجاح. أرى الطيرة بمثابة مشروع تجريبي “بايلوت” في الوسط العربي. سنبذل قصارى جهدنا لتطبيق المفهوم والأفكار الكامنة وراء هذا المشروع “.

بيت شيمش

بيت شيمش هي واحدة من أول مدينتين تم اختيارهما للمشاركة في برنامج غرس Urban95 في السلطات المحلية في الأطراف الاجتماعية والجغرافية لإسرائيل. يبلغ عدد سكان المدينة حاليًا 140.000 نسمة ومن المتوقع أن يرتفع إلى حوالي 240.000 في السنوات الخمس المقبلة. تتميز المدينة بتضاريس جبلية وتنوع سكاني، نصفهم من الجمهور اليهودي المتدّين. حوالي 20٪ من سكان المدينة هم من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الولادة وخمس سنوات.

رئيسة البلدية د. عاليزا بلوخ: “مشروع Urban 95 يتوافق مع عالم قيم بيت شيمش: شعور بالانتماء لجميع سكان المدينة، من خلال مشاركة السكان والتواصل الحواري والإبداعي. هناك أهمية كبيرة للقيم التي تنقلها الأماكن العامة، لذلك من المهم تثقيف الجمهور لتحمل المسؤولية عن الأماكن العامة، مثل أيام التنظيف والتعلم في الأماكن العامة. كما أن هناك أهمية كبيرة لشكل التعبير عن المشروع في الفضاء العام، والطريقة التي سينظر بها السكان إليه “.

נתראה בקרוב

העמוד בבנייה